أبو تمام و عروبة اليوم

وحي القلم قبل أكثر من أربعين عاماً تقريباً في بغداد تثاءب بعض الحضور في قاعة ملتقى المربد الشعري!! وأوشك آخرون على مغادرتها! لمّا قام شاعر يمني كفيف بشعره الأجعد وآثار الجدري تكسو وجهه وسار بهدوء

Read More