أعظم قصة حب في التاريخ

 

رشدي الدقن

لو حد سألك أيه أشهر قصة حب ؟

 بدون تفكير هتقول له روميو وجوليت .. ويمكن تقول قيس وليلى … عنتر وعبلة .

لكن تعرف ايه أجمل قصة حب فعلا فى التاريخ ؟

قصة حب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة …مش مصدقنى .. مستغرب ؟..

 طيب تعالى أحكى لك قصة الحب الجميلة دى .. وازاى الرسول صلى الله عليه وسلم ادانا دروس فى الحب والحياة ..ازاى كان فيه غيرة وخصام ولهفة وفرحة وعفو… وكمان هجر وصلح …. درس كامل للرجالة والستات .. ازاى تعيش سعيد فى بيتك وازاى تفخر بحبك لزوجتك وتتباهى بيه كمان.

قصة الحب العظيمة دى بدأت بحلم جميل ..سيدنا جبريل عليه السلام، زار رسول الله فى المنام وأعطاه صورتها ..وقال له هذه زوجتك فى الدنيا والآخرة .

الرسول كان بيفخر بحب السيدة عائشة .. عمرو بن العاص وهو راجع منتصر من غزوة من الغزوات سأل الرسول من أحب الناس اليك … بلا تردد قال :عائشة

فقال :من الرجال يا رسول الله ؟

رد : أبوها .

شوفت الجمال والعذوبة والرقة والرقى والفخر .. تكريم ما بعده تكريم .. النبى بيدينا درس حقيقى فى الاخلاق … بحب عائشة .. وكمان زيادة فى تكريمها ما قالش.. الصديق أبوبكر .. قال أبوها .

متكسفش انه يقولهم انا بحب مراتي

و متكسفش انه ينطق اسمها

ماقالش المدام” و لا “الجماعة”

“بكل بساطة .. قال “عائشة”

دلوقتى الرجاله بيكتبوا أول حرف من إسم العروسه فى جواب الدعوة للفرح …….. قال يعنى ..مش عاوز حد يعرف إسمها .. وده من باب إنه بيغير عليها .

طيب قصة الحب الراقية الجميلة دى مابين سيدنا النبى والسيدة عائشة .. ماكانش فيها غيرة وخصام وتصالح .

بصراحة .. كان فيها كل ده وأكتر .

فى يوم الرسول الكريم قاعد فى بيت السيدة عائشة ومعاه بعض الصحابة … دخل واحد شايل طبق فيه أكل ..وقال أن الأكل ده هدية من السيدة “زينب بنت جحش ” . زوجة سيدنا النبى

تخيلوا المشهد ده معايا ..الراجل واقف شايل الطبق .. والسيدة عائشة خرجت بسرعة اخدت منه الطبق ورمته على الارض كسرته.. والاكل وقع والصمت ساد المكان .

قبل ما أقول لكم النبى اتصرف ازاى فى الموقف ده … عايز كل واحد فيكم يتخيل أن ده حصل فى بيته قدام أصحابه .. هيتصرف ازاى .. هيعمل ايه؟ ..

والله مش بعيد يبقى فيها خراب بيوت ..

شوفت بقا مجرد التفكير فى مشهد زى ده “عكر مزاجكم” ازاى … تعالوا بقا نشوف النبى الكريم عمل أيه .. تعالوا نتعلم درس جديد فى الرحمة والرقة ..

رسولنا الكريم “بص للصحابة”.. وقال “غارت أمكم” يعنى السيدة عائشة غيرانة .. ونزل يلم الأكل .. وياكل منه .. وقال للسيدة عائشة هاتى طبق تانى بدل اللى اتكسر ورجعيه مع الراجل لبيت السيدة “زينب بنت جحش” .

يعنى …لا شوفنا خناقة ومحضر فى القسم .. ولا قضية خلع .. ولا ضرب وشتيمة .. ولا اصحابى هيقولوا عليا أيه دلوقتى مش قادر أحكم بيتى؟

 شوفنا مودة ورحمة حقيقية .. حب وأدب من المولى عز وجل .. “أدبنى ربى فأحسن تأديبى”

طيب السؤال .. الغيرة بس اللى كان النبى بيتصرف فيها كده ؟

أبدا والله

شوفوا فى الخصام كان بيعمل أيه .. وقع خلاف بين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وزوجته السيدة عائشة ..خلاف زى أى خلاف ممكن يحصل دلوقتى وبكرة وبعده.. وبعد 100 سنة بين أى اتنين متجوزين ..

جابوا سيدنا أبو بكر الصديق .. يحكم بينهم .. سألها النبى أبدأ انا ولا تبدئى انتى “…

 مين فينا يحكى المشكلة ووجهة نظره الأول ” شوفتم الاحترام للزوجة ” حتى فى الخصام بيخيرها تحكى هى الأول ولا هتسمح له يبدأ هو .

السيدة عائشة قالت : أبدأ انت.. ولا تقل الا حقا .. سيدنا أبو بكر سمع الكلمة وقام عايز يضربها .. هو النبى ممكن يقول غير الحق …

مش قال انا بنتى مابتغلطش .. انا بنتى عندها حق .

النبى تدخل وحماها من أبوها .. وهى هربت ..ووقفت خلف الرسول الكريم .. اللى قال لصاحبه .. احنا هنحل مشكلتنا بمعرفتنا .. ونظر للسيدة عائشة وابتسم .

يا الله على الرحمة والمودة والحب …

الحب ده اللى كان بيدفع النبى يشرب مكان ما تشرب وياكل مكان ما تاكل ويدلعها ويناديها يا”عائش”

كانت لما تحس بوجع في رأسها و تقول” وارأساه”

فكان يرد عليها ويقول ” بل انا وارأساه”

تخيل بيـتألم لألمها

مش قلت لكم من الأول دى أجمل قصة حب فى التاريخ

قصة تحقق قول الله تعالى: وَمِنَ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنَ أَنْفُسِكُمُ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً.

ياريت كلنا نتعلم من قصة حب النبى .. ياريت الرجاله تتعلم من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم .

طبعا أكيد بتسأل نفسك دلوقتى .. والحب ده كله قابلته السيدة عائشة ازاى ؟

غيرة السيدة عائشة دليل على الحب الشديد للنبى عليه الصلاة والسلام … غيرة وصلت حتى للسيدة خديجة .. أيوة كانت بتغير من حب النبى للسيدة خديجة رغم أنها ماتت قبل ما يتجوزها رسول الله ..

ولما الرسول سألها :

: «ما لك يا عائشة أغرت؟»، أجابت: “وما لي لا يغار مثلي على مثلك!” شوفت الحب أيوة بغير عليك .. بحبك وبغير عليك … مش عايزة حد تانى يشاركنى فى قلبك .

حب السيدة عائشة كان واضح فى كل تصرفاتها … رضاها بالعيش فى غرفة واحدة سقفها من الجريد لحد آخر يوم فى حياة نبينا .

ردها لما ،تلى عليها الرسول قول الله تعالى في آية التخيير {إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً} [الأحزاب من الآية:28]

بكت السيدة عائشة وهي تقول بل أريد الله ورسوله .. لا قالت عايزة قصر وجوارى وعبيد ودهب وخدم وحشم .. قالت اريد الله ورسوله .. مش زى دلوقتى تقول لك عايزة فيلا فى الساحل وفيلا فى التجمع .. وعربية آخر موديل ..

ببساطة قالت :عايزة أفضل جنب حبيبى رسول الله .

0 Reviews

Write a Review

Read Previous

الشيخ “براندو”

Read Next

كبسولة قانونية ..العقاب التأديبي للموظف العام

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular