أبليــــس – الجـــزء الثــالــــث

 خــالــــد عـبد الصـــــمد.

بمتـــابعــتي لـــروايــة المـــلاك الســـــاقط للكاتــــــب محـــيي الـدين محمـــود حــافــظ وجدتنــــي فـي حــاجـة الـي المـــزيد مـن التـــدبر والتــــأمل لكتــــاب الله الكـــريم ولكثــــير مـن القـــراءات عــن الأســــرائيليـــات فالــــرواية مليئـــــة بالأحـــداث وتنتقـــــل مـن حـــدث لآخـــــر وفـي طيــــات كـــل حـــدث الكثـــير والكـــثير مـن الأســــرار والأحـــداث مـع الأخــــذ فــي الأعتبــــار قــول الله تبـــارك وتعـــالي ” مَّا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا. ســورة الكهـــف 51″.

وكذلــــك قـــول الرســـول الكــريم صـــلي الله عليــه وســــلم “لا تُصَدِّقوا أهلَ الكتابِ ، ولا تُكَذِّبوهم و (قُولُوا آمَنَّا باللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا). الـــراوي أبــو هـــريــرة – المحــــدث الألبــــاني – المصــــدر صـــحيح الجـــــامع – خلاصــــة حكـــــم المحـــدث صــــحيح.

وفـي الأجــزاء الســــابقة أيقــــن أبليــس مـن ضــــعف جنــس آدم الكـــائن فـي أنــه أجــــوف لكـــي يتمكـــن منــه ولكــي يجــري منــه مجــــري.

ولعــــلم الله بخبــــث أبليــــس ومـا ينتـــوي لأهـــلاك جنــس آدم وذريــته فالله هــو الـرؤوف الرحــــيم كــافـة خالقــــــه فــي معيتــــه وقيـــوميته. قــــال الله تبـــارك وتعـــالي لجنــس آدم:-

فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَىٰ (119) فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَىٰ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَىٰ (120) فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَىٰ (122) قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125). ســـورة طـــه.

فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ. ســـورة الأعــراف.

فـي الآيــــات الكــريمـة أعـــلم الله جنــس آدم أن أبليـــس عـــدوا ويجـــب أن يتخـــــذوه عــــدوا. وأعـــلم الله جنــس آدم أن فـي الجنـــــة هــي دار البقــــاء والخــــلود بشــــكل غـــير مباشــــــر وعــلي جنـس آدم التــدبر ليفهـــم ويعـــي ويــــدرك “إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَىٰ” لكــــن الشـــيطان آتـــي أليهمــــــا ووســـوس أليهمـــــا “آي داعــــــب الأنــــــا والتـي أخرجتــــــه مـن رحمـــة الله مـن قبـــــل” فداعــــب فيهمـــــا الخــــلود والمـــلك وأقســــم لهمـــــــا ولكـــون فطـــرتهمـا بيضــــاء لــم يتوقـــــعا أن يقســــم أبليــس بالله كذبــــــا وهنــــا كانـــــت الحيــــلة والدهــــاء. وعـــندما أكــــلا مـن الشــــجرة وهـي شـــجرة الفنــــاء والمـــوت علــــت بداخلهمــــــا الشــــهوات التـي كانــــت مســــتورة فـي غيــــاهب النفـــس وكـــان ذلــــك واضــــح فــي تعليمـــات الله ” إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَىٰ” فبعـــدم الأكــــل مـن الشــــجرة كـــان لــن يجـــوع ولا يعــــري ولا يظمــــــأ ولا يشــــعر بالحـــرارة أو البــــرودة. لكنــــــه أكـــــل فتعــــري وجـــاع وظمـــــــأ……………

وهكــــذا نجــــح أبليـــس فــي غــــواية جنـــس آدم وبالـــــنزول الـي أرض الـــواقع بـــدأ تنفــــيذ مخططــــــه فــي أخضــــاع جنــس آدم لــه ومحــــاولة تجنيـــــده لهـــم ليكـــونوا لـه أوليـــاء ويكـــون هــو لهــــم وليـــــــا.

أبليــــس لا ينســـــي فمحـــور حيــــاته الطـويــلة هــــدفـه الوحـــيد أضــــلال ذريـــة آدم تــارة بالقـــوة وتــارة بالحيـــلة والدهـــاء والمكــــر يســــتخدم كـل الوســـائل للوصـــول لغايتـــــه فهـــو أعــلم بنهـــايته دون الجمـــيع فهــو خــالـد فـي الـــدرك الأســـفل مـن النـــار وهــو يـــدرك عــند النفـــخ فــي الصــــور ســـيقبض بمنتهــــي العنـــف لآنــه مصـــــدر كــل الشــــرور.

فكــــل مــا يقــــع ويقـــترف بنــي آدم مــن والمعاصـــي والكبـــائر والكفــــر والقتــــل والعـــــداوة والبغضـــــاء وأنتشـــــار الفواحــش مـا ظهــر منهــــا ومـا بطــــن والـــزنــا وتبـــرج النســــاء وشـــرب الخمــــور وعبــــادة أوثـــان وأصنـــام العصـــر فـي صـــورها المبتكــــرة وفســـاد الـذمــم وأنتشــــار الروبيضـــــة البائعـــين لمبـــادئهـم وعروضــــهم وضـــياع العـــلم وتشــــويه القــــامـات فكــــل ذلــــك مــن عمـــل الشـــــيطان ليصـــد عــن ســـبيل الله ويفســــد نفـــوس النــاس ويجــــرهـم معـــه إلى نـــار جهنــــــم “يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون. ســـورة المــائدة”.

ولقــــد حـذرنـــا الله ســـبحانه وتعـــالي مــن أتبــــاع خطـــــوات أو أتخــــاذ خبـــائثه دليــــل “يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر. ســورة النــور 21”.

أعــــراض الإنســـان عــن الله ســـبحانه وتعـــــالي هــو ســـبيل الشــــيطان ليتــولي زمــام أمــور هـــذا الشـــخص وبالتـــالي جــــره إلــى الفســــاد والطغيـــــان “ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزاً. ســـورة مـريـم 83″ – ” وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنسَىٰ. ســـورة طــــه” – ” وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ. ســورة الحشـــر 19″ – ” ومن يتخذ الشيطان ولياً من دون الله فقد خسر خسراناً مبيناً. ســورة النســاء 119″.

ولقــــد ســـلك الشــــيطان ســـبلا عجيبــــة ومبتكــــرة فــي الإغــــواء فأفســــد كثيـــراً مـن النــــاس وزيــــن لهــم ســــوء أعمــــالهم بـــل وأقنعهـــم مصــــلحين وســــعي الفلاســــفة ومـن يــدعــون التنـــوير والعلمـــاء فكــــر العبـــودية المختـــارة والعبـــودية الرقميــــة وســياســــة القطيـــــع وصـــناعة الأرهــــاب وغـــيرها فـــأوردهـــم جهــــنم وبئــس المصــــير”يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غروراً أولئك مأواهم جهنم ولا يجدون عنها محيصاً. ســورة النســاء” –

“يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة. ســورة الأعــراف 27″ – ” قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَٰلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا. ســورة الكهــــف”.

عـــداوة الشــــيطان لـذريــة آدم ظـــاهرة بينــــة منــذ الأذل لـــذا أمــرنــا الله بالحـــذر منــــه والأبتعــــاد المطـــلق عــن ســـبيله وطالبنــــــا بإعــــلان الحــــرب عليـــه لدحـــرة ونصــــب العـــــداوة لـــه “إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً إنما يدعوا حزبه ليكونوا من أصحاب السعير. ســـورة فــاطــر 6”.

ولقـــد أرشــــدنا الله وأعلمنــــا الســـلاح الــذي يــدحـــر الشــــيطان وهـــي أن نســــتعيذ بالله مــن الشـــيطان الرجيـــم كلمـــا هممنــــا بمعصيـــة أو النســـيان “وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. ســورة فصـــلت 36″ – ” إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (42) وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43) لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ (44) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ (46) وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ (47) لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ. ســـورة الحجـــــر”. وفـي هـــذه الآيـــات بيـــان كـــيد الشـــيطان الضـــعيف وقــلة الأرادة وعــدم المشـــيئة والنهـــاية المحتـــومه. أمـا المتقـــين فنهـــايتهم تـزيد مـن الغـــل والحقــــد والكراهيـــــة فـي نفــس أبليـــس الخبيثــــــة.

ولنتــــدبر ونتــــأمل الآيــــات التاليـــــة لــندرك مـا يكنـــــه الشــــيطان لنــا مـن عـــداوة وبغــــــض.

إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ. ســـورة النـــور 19.

وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ. ســورة الأنعــام 112.

الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا. ســـورة النســاء 76.

وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ. ســورة الحـج 3.

وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ. ســورة البقــرة 14.

يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ. ســورة البقــرة 168.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ. ســـورة البقـــرة 208.

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ. ســــورة البقــرة 268.

وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا. ســورة النســاء 119.

فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَـٰكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ. ســورة الأنعــام 48.

فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ. ســورة الأعــراف 30.

إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا. ســورة الأســراء 27.

فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا. ســورة مـريـم 68.

وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ. ســورة النمــل 24.

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ. ســـورة فـاطــر 6.

إِنَّمَا النَّجْوَىٰ مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ. ســورة المجــادلـة 10.

اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَـٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ. ســورة المجـادلـة 19.

كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ. ســورة الحشــر 16.

وفــي النهــــاية يقـــف أبليـــس عــندمـا يعاتبــــــه أتبــــاعة ليخطــــب فيـــهم خطبـــــة عصـــــماء وهــي الحقيقـــــــة المطلقـــــــة ” وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . ســـورة أبراهــيم 22″.

وهكـــــذا يغتــــر أصـــحاب النفــوس الضـــعيفة بالخــــداع وتزييـــن البـــاطــل وتلبيــس الحـــق بالبــــاطــل مــن شـــياطين الإنـس والجــــــن ” وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ. ســـورة الأنعـــــــام”.

أكتفــــي بهــــذا القـــــدر ونكمـــــل فـي الأجـــزاء القــــادمـة أن شـــاء الله.

0 Reviews

Write a Review

Read Previous

الدكروري يكتب عن وقفة مع يوم عاشوراء

Read Next

علمتيني إزاي أحب .. الفصل الأول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular