ليلة القدر ثابتة أم متغيرة ؟! العلماء يجيبون

هل ليلة القدر متغيرة في كل عام أم ثابتة ؟ اختلف العلماء على أكثر من أربعين قولًا في تحديد ليلة القدر والسبب في ذلك ورود الأحاديث المختلفة عن النبي صلى الله عليه وسلم في تحديدها، وتعارض الآثار عن الصحابة رضي الله عنهم، والقول الأقوى أنّها في الوتر من العشر الأواخر لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «التمسوها في العشر الآواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة» (رواه البخاري).

الرسول -صلى الله عليه وسلم- علم ليلة القدر من جبريل -عليه السلام- وبسبب شؤم المشاجرة والمُلاَحاة، بين اثنين من الصحابة، رفعت معرفةُ ليلةِ القدر بسبب الشجار، والمخاصمة، والتنازع؛ فعَنْ أَنَسٍ – رضي الله عنه – قَالَ: أَخْبَرَنِي عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ – رضي الله عنه : أَنَّ النَّبِيَّ خَرَجَ لِيُخْبِرَنَا بِلَيْلَةِ القَدْرِ، فَتَلاحَى رَجُلانِ مِنَ المُسْلِمِينَ، فَقَالَ: «إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ القَدْرِ، فَتَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ، فَرُفِعَتْ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ، فَالتَمِسُوهَا فِي التِّسْعِ وَالسَّبْعِ وَالخَمْسِ»، مؤكدة أن التنازع والتشاجر سبب في رفع البَركة، وفي رفع الخير الذي يحدث لهذه الأمة.

والرأي الصّحيح المشهور لدى جمهور الفقهاء، وهم المالكيّة والشّافعيّة والحنابلة، والأوزاعي وأبو ثورٍ: أنّها في العشر الأواخر من رمضان لكثرة الأحاديث الّتي وردت في التماسها في العشر الأواخر من رمضان، وتؤكّد أنّها في الأوتار ومنحصرة فيها.

والأشهر والأظهر عند المالكيّة أنّها ليلة السّابع والعشرين، وبهذا يقول الحنابلة، فقد صرّح البهوتي بأنّ أرجاها ليلة سبعٍ وعشرين نصًا. وقال الطّحطاوي: ذهب الأكثر إلى أنّ ليلة القدر ليلة سبعٍ وعشرين، وهو قول ابن عبّاسٍ وجماعةٍ من الصّحابة رضي الله عنهم، ونسبه العيني في شرح البخاريّ إلى الصّاحبين، وعلى الإنسان أن يجتهد العشر كلها.

هل ليلة القدر متغيرة أم ثابتة؟!

 ورد أن ليلة القدر هي ليلة متحركة وليست ثابتة ولا يعرفها الناس، فالله تعالى أخفى معرفة ليلة القدر عن الناس، وليلة القدر مخفية كما أخفى الله تعالى معرفة ساعة إجابة الدعاء يوم الجمعة فلا أحد يعلم ليلة القدر في أي يوم من أيام العشر الأواخر من رمضان.

 وهناك من يقول إن ليلة القدر هى يوم السابع والعشرين من رمضان، لكنه يجب على المسلم أن يتحرى ليلة القدر فى الأيام الوتر من العشر الأواخر من رمضان وليست فى ليلة السابع وعشرين فقط.

وردتْ أقوالٌ كثيرةٌ لأهْلِ العِلْمِ في تَحديدِ ليلة القدر أوصَلَها الحافِظُ بن كثير إلى خَمسةٍ وعِشْرينَ قولًا، وأوصَلَها الإمامُ ابنُ حَجَرٍ إلى سِتَّةٍ وأربعينَ قولًا، وأوصَلَها الإمامُ السُّيوطيُّ إلى خمسين قولًا، وأقربُ الأقوالِ في ذلك: أنَّها تَنتقِلُ في العَشرِ الأواخِرِ من رَمضانَ، وفيما يَلي كلامُ بَعضِ المحقِّقينَ عن ذلك: قال النَّوويُّ: «وهذا هو الظَّاهِرُ المُختارُ؛ لتَعارُضِ الأحاديثِ الصَّحيحة في ذلك، ولا طَرِيقَ إلى الجَمْعِ بين الأحاديث إلَّا بانتقالِها».

هل ليلة القدر متغيرة كل عام أم ثابتة ؟ وذهَبَ جَماعةٌ من العُلماءِ إلى أنَّها تَنتقِلُ، فتكُونُ سَنةً في ليلةٍ، وسَنةً في ليلةٍ أُخْرى، وهكذا، ورواهُ ابنُ أبي شَيبَةَ في مُصنَّفِه عن أبي قِلابةَ، وهوَ قَولُ مَالكٍ، وسُفيانَ الثَّوريِّ، وأحمدَ بنِ حَنْبلٍ، وإسحاقَ بنِ رَاهويْهِ، وأبي ثَورٍ، وغيرِهم، وعزَاهُ ابنُ عبدِ البَرِّ للشَّافعيِّ، ولا نَعرِفُه عنه، ولكنْ قال به مِن أصحابِه المُزَنيُّ وابنُ خُزيمةَ، وهو المُختارُ عندَ النَّوويِّ وغيرِه، واسْتحسَنَهُ الشَّيخُ تَقِيُّ الدِّينِ؛ للجَمْع بين الأحاديثِ الواردةِ في ذلك؛ فإنَّها اختلَفَت اختِلافًا لا يُمكِن معه الجَمْعُ بينها إلَّا بذلك» وقال ابنُ حَجَرٍ: «وأرجَحُها كلُّها: أنَّها في وِتْرٍ من العَشرِ الأخير، وأنَّها تَنتقِلُ كما يُفْهَمُ من أحاديثِ هذا الباب».

أجمع أغلب العلماء والسلف الصالح على أنها متغيرة، ومنها جدول الإمام الغزالي الذى يؤكد أنها غير ثابتة، وكذلك الأولياء الذين يتحرون علاماتها أكدوا أنها متغيرة، وعلى عكس هؤلاء العلماء فقد أكد سيدنا جابر بن عبدالله الانصاري بل أقسم أنها ثابتة وتحديداً يوم 27، وكذلك تفسير النحاس أن سورة القدر عدد كلماتها 30 وكلمة “هي” رقم 27 أي أنه يؤكد أنها ليلة 27.

 وستبقى هذه الليلة مباركة مخفية حتى يسعى وراء النيل من فضلها الجميع، لذلك علينا العمل بالنصيحة النبوية الكريمة في الحديث النبوي الشريف وهي تحريها في العشر الأواخر من رمضان على الإطلاق، ولا تختَصُّ ليلةُ القَدرِ بليلةٍ مُعَيَّنةٍ في جميعِ الأعوامِ، بل تتنقَّلُ في ليالي العَشْرِ الأواخِرِ مِن رَمَضانَ، وهو مَذهَبُ الشَّافِعيَّة، والحَنابِلة ، وقولٌ عند المالكيِّة وهو قَولُ أكثَرِ أهلِ العلم.

0 Reviews

Write a Review

Read Previous

فتح مكة

Read Next

موعد ليلة القدر في الأحاديث النبوية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular