جوازة سلفي الجزء الأول

نور بحزن: يا بابا عشان خاطري انا مش عاوزة اتجوز سلفي.

يحيي بجمود: هتتجوزيه يا نور ورجلك فوق رقبتك ويالله علشان الماذؤن برا.

نور بدموع: مش كفاية جوزتني احمد غصب عني دلوقتي جاي تجوزني اخوه بعد اما طلقني غصب عني بردو ؟.

يحيي بهدؤء: انا بعمل كل ده عشان مصلحتك.

نور بزعيق: مصلحتي اني ارجع البيت دا تاني مصلحتي اشوف وش جوزي اللي باعني ورماني وجاب بنت خالته بدالي.

يحيي بغضب: هي كلمة واحده هتتجوزي يزن يعني هتتجوزيه يلاااااا.

بيشدها ويخرج بتلاقي يزن قاعد وجنبه الماذؤن والشهود.

يزن بص لها بجمود وهي دموعها نازلة بصمت…

( بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)…

يزن بهدؤء: يلا يا نور.

نور لارد.

مسك ايديها ولسه هيخرج من الباب.

يحيي بهدؤء: خد بالك من بنتي.

يزن بسخرية: بنتك اه بس كدا عيوني حاضر.

خدها ونزل وهي منطقتش بكلمة…

بعد شويه…

بتوصل بيتها اللي اتطردت منه بكل جبروت…

فلااااااااش باااااااااااااااكككك.

في يوم ما..

احمد بيتسحب وبيقول: يالله اطلعي امي نايمة ونور بره وهتتاخر.

سلمي بتوتر: انا خايفه احسن حد يشوفنا.

احمد بلا مبالاة: متخفيش محدش هيشوفنا وبعدين انتي مراتي.

سلمي ببرود: مراتك عرفي ومحدش يعرف غير اختي.

احمد بخبث: بس مراتي بردو.

سلمي: طيب يلا.

بعد شويه.

نور بابتسامة رجعت من السوق بدري : حماتي جبت لك الطلبات.

حماتها باستغراب: رجعتي بدري يعني.

نور بهدؤء: مفيش عم حسن مكنش عندو زحمة

والعيش خليت ام محمد تجيبه معاها وانا جبت الباقي بسرعه عاوزة حاجة تاني؟.

حماتها بطيبة: لا شكرا يا حبيبتي اطلعي ارتاحي انتي وانا هعمل الغداء قبل ما جوزك وسلفك ييجوا.

نور بابتسامة؛ حاضر.

طلعت شقتها وقعدت سمعت صوت جاي من الاوضه..

نور قامت باستغراب اتخضت يكون في حرامي بتتسحب بصمت وماسكت عصايا كبيرة ودخلت الاوضه بصدمة: احمد.

احمد بخضة: انتي بتعملي ايه هنا.

نور بزعيق: بعمل ايييي انتو اللي بتعملوا ايييي.

سلمي بخوف: متفهميش غلط يا نور انا مراته.

نور بصدمة: مرات ميييننن.

احمد ببرود: مراتي و اخرجي وسبينا بقا.

نور بغضب وصراخ : اخرج ايهههه انت بجححح.

احمد بغضب مسكها: اسمعي علشان انا اصلا زهقت منك انتي طالقققق خدي بعضك وامشي من هنا

نور سكتت بصدمه ودموع… لكن مسكها احمد بغضب وجرها علي برا و امه طالعة: في ايه يالهوي انت هنا وسلمي ب..

احمد بغضب: خلاص خلصنا.

شد نور وأمه واقفه مش فاهمه ولا عارفه حاجه وبتحاول توقفه لكن مفيش فايدة…

شدها ورمها برا البيت: غوري ومشوفش وشك هنا تاني.

وقفل في وشها الباب …

باااااااااااااااكككك..

يزن بهدؤء: انزلي.

نور بحزن: مش قادره.

يزن بحنان: نور انزلي انا جنبك عايزك تطمني.

نور ابتسمت بحزن ونزلت معه…

بتدخل معاه بتلاقي سلمي قاعده ببرود و حماتها فرحت لما شافتها.

عزة بفرحه: نورتي بيتك يا بنتي.

سلمي بسخرية: سابت الكبير وراحت علي الصغير ههه خدي بالك يا حماتي لتلف علي جوزك.

عزة ببرود: ليه انتي فاكرها انتي لا فوقي نور بنتي وست البيت مفهوم.

نور ابتسمت بهدؤء.

سلمي بصت لها بغضب ومشيت…

عزة بحنان: بقا تقعدي كل الشهور دي متتكلميش معايا.

نور بدموع في عينيها: حقك عليا بس انتي عارفه.

حضنتها حماتها: حقك انتي عليا يابنتي يلا يا يزن خد عروستك واطلع شقتك انا جهزت لكم كل حاجه.

يزن بهدؤء: يلا يا نور.

عند سلمي.

سلمي بغضب بتتصل علي احمد: الو يا احمد تعالي بسرعة في مصيبة.

احمد بملل: مصيبة ايه.

سلمي بسخرية: اخوك المصون اتجوز طليقتك يا عنيا.

احمد بغضب وصدمة: نعممممم…

يتبع…

الكاتب_مصطفي_جابر

0 Reviews

Write a Review

Read Previous

أعمال سفلية  .. الجزء الثاني

Read Next

عشقت عمدة الصعيد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular